تعيين الدكتور "السديري" رئيساً للمركز السعودي للتحكيم التجاري بمجلس الغرف السعودية

02-04-2015

أصدر مجلس الغرف السعودية قراراً بتعيين الدكتور زياد بن عبدالرحمن السديري رئيساً لمجلس إدارة المركز السعودي للتحكيم التجاري بالمجلس بدلاً عن المحامي محمد بن عبدالله الجدعان الذي صدر مؤخراً  أمر ملكي بتعيينه رئيساً لهيئة السوق المالية  بمرتبة وزير.
 

ويعد الدكتور زياد بن عبدالرحمن السديري الذي يحمل درجة الدكتوراه في القانون من جامعة فرجينيا من الكوادر الوطنية الناشطة في مجال العمل العام وصاحب خبرة قانونية طويلة حيث شغل العديد من المناصب القيادية منهاعضوية ورئاسة هيـئات تحكيم دولية ومحلية، ورئاسة فريق قانوني مكلف بأمر سامي لتقديم الرأي لجهات حكومية سعودية بشأن دعاوى قضائية خارجية،وعضوية مجلس الشورى وعضوية مجلس محافظي مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي،إضافة إلى مهامه في منشآت تجارية وهيئات ومراكز ثقافية واجتماعية.
 
وعقب قرار تعيينه عبر الدكتور زياد السديري عن اعتزازه بالثقة الكبيرة التي وضعها فيه مجلس الغرف السعودية وزملائه بالمركز السعودي للتحكيم التجاري لتولي قيادة المركز ، سائلاً الله أن يعينه على أداء هذه الأمانة على الوجه المأمول ،  مشدداً على أهمية المركز السعودي للتحكيم التجاري في الإسهام بتيسير إجراءات التحكيم في المنازعات ذات الصلة التي يتفق أطرافها على تسويتها تحكيمياً في المركز.
 
وقال السديري "سنعمل جميعا إن شاء الله على جعل المركز السعودي للتحكيم التجاري رافدا داعما للاقتصاد الوطني من خلال تيسيره سبل فض المنازعات التجارية تحكيما في المعاملات والعقود المحلية والدولية والارتقاء بممارسات التحكيم ومستوى المحكمين الوطنيين من خلال التأهيل والتدريب على أعمال التحكيم المختلفة ، نظرا لما لفاعلية إجراءات التحكيم وسلامتها ومصداقيتها وسرعتها من أثر كبير في الحياة الاقتصادية وتنامي الاستثمار وخلق فرص العمل، خاصة وأن المملكة قد وقعت على عددٍ من الاتفاقيات ذات العلاقة بالتحكيم وتنفيذ أحكامه وصادقت عليها." مضيفاً بأن المركز يستمد أهميته من الموقع الاقتصادي المميز للمملكة ، ونشاط قطاع الأعمال فيها وتعاقداته الكثيرة مع شركاء دوليين.وأشاد السديري بالدور الرئيس الذي قام، ويقوم، به معالي وزير التجارة الدكتور توفيق الربيعة في سبيل وضع المبادرة بإقامة المركز موضع التنفيذ، والمجهود الكبير الذي أداه معالي رئيس هيئة سوق المال، رئيس مجلس إدارة المركز السابق، الأستاذ محمد الجدعان في تكوين المركز واختيار العناصر المؤهلة والخبرات اللازمة له، والدعم المالي السخي الذي قدمه مجلس الغرف السعودية وقدمته الغرف التجارية في الرياض وجدة والشرقية لتمكين المركز من بدء عمله بالوجه الصحيح.
 
 
وتضم عضوية مجلس إدارة المركز السعودي للتحكيم التجاري التي تم اختيارها من قبل مجلس الغرف السعودية بعد التنسيق مع معالي وزير العدل ومعالي وزير التجارة وفقاً لتوجيهات قرار مجلس الوزراء بهذا الخصوص، كل من المحامي زياد بن سمير خشيم والمحامي سلطان بن ابراهيم الزاحم والدكتور غسان بن عبدالرحمن الشبل والأستاذ فهد بن عبدالله القاسم والأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل  والدكتور محمد بن سعود العصيمي والأستاذ يوسف بن حسن خلاوي والمستشار القانوني نبيل بن عبدالعزيز المنصور.

اكتب تعليق